توقعت «جارتنر»، العاملة في قطاع الاستشارات والأبحاث، انخفاض مبيعات أجهزة الكمبيوتر

والحواسيب الشخصية واللوحية والهواتف المتحركة ثلاثة في المئة إلى 2.2 مليار وحدة خلال العام الجاري، مشيرة إلى أن سوق الهواتف المتحركة سيسجل أسوأ أداء بانخفاض 3.8 في المئة.

وقال مدير البحوث لدى «جارتنر»، رانجيت أتوال، إن سوق الهواتف المتحركة تراجع 10 في المئة إلى 1.7 مليار وحدة مقارنة بـ 1.9 وحدة في عام 2015، موضحاً أن المستخدمين لا يبادرون إلى ترقية أجهزتهم في حال لم توفر الهواتف المتحركة كفاءة ومزايا وتجارب جديدة مهمة، الأمر الذي سيؤدي إلى إطالة فترة استخدام تلك الأجهزة.

وأشار إلى أن التوجه لتمديد فترة استخدام الهواتف المتحركة الذي بدأ العام الماضي سيستمر خلال 2019، متوقعاً أن تطول فترة استخدام هواتف الفئة العليا من 2.6 عام إلى 2.9 عام تقريباً حتى 2023.

وتقدّر «جارتنر» أن يصل معدل انخفاض مبيعات الهواتف الذكية إلى 2.5 في المئة خلال العام الجاري، وهو الانخفاض الأعلى على الإطلاق.

ويتوقع أن تتوفر خدمة هواتف الجيل الخامس لدى سبعة في المئة فقط من مزودي خدمات الاتصالات العالميين بجدوى تجارية بحلول 2020. وقال أتوال إنها ستشكل ستة في المئة من إجمالي مبيعات الهواتف في 2020. وستتحسن تجربة المستخدم وتنخفض الأسعار مع زيادة تغطية خدمة الجيل الخامس لترتفع حصتها إلى 51 في المئة من مبيعات الهواتف في العام 2023.

وفيما يتعلق بأجهزة الكمبيوتر الشخصية، يرى محللو «جارتنر» أن 75 في المئة من قطاع الأعمال ستتحول إلى العمل بنظام ويندوز10 مع بداية عام 2021.