يستعين البرنامج الصيفي الذي يستضيفه المجمع الثقافي في أبوظبي، بالذكاء الاصطناعي الذي يقود الشباب عبر التطبيقات الذكية والبرمجيات الحاسوبية المتطورة، إلى الإبداع في فن التشكيل ورسم البورتريه والتصميم، وتأليف القصص والرسوم المتحركة، والتصوير، مستعيناً في تقديم هذه الورش بخبرات شابة.

ويضم البرنامج الصيفي ثماني ورش متخصصة ستاً منها تعتمد على الذكاء الاصطناعي، تشمل ورشة الدمج الرقمي والتي تأتي تحت عنوان «عوالم جديدة»، وورشة في فن الرسم الرقمي الذي يعتمد على أجهزة الرسم اللوحية وبرامج الرسم الحاسوبية، بالإضافة إلى ورشتين في التصميم الغرافيكي، والبورتريه الرقمي.

وتدمج ورشة الوسائط المتعددة بين تقنيات تأليف القصص والرسوم المتحركة بأسلوب مختلف عبر تجميع مواد متنوعة وألوان الرش وغيرها من الأشياء، بالإضافة إلى تحرير الصور باستخدام البرمجيات الحاسوبية.

أما ورشة التصوير بـ «الموبايل» فتتيح للمشاركين فرصة الاطلاع على أحدث التطبيقات الذكية التي تساعد على تعديل الصور.

وأفادت المشرفة على البرنامج عائشة يوسف، بأن الورش المنعقدة ضمن البرنامج خلال يوليو الجاري استقبلت عدداً كبيراً من المشاركين من مختلف الفئات العمرية، مشيرة إلى أنه يمكن لمن تبدأ أعمارهم من 14 عاماً الانضمام إلى تلك الورش المتخصصة.

ونوهت بأن المشاركين بالبرنامج يطلعون على أحدث التقنيات والتطبيقات الذكية والبرمجيات الإلكترونية الحديثة، حيث توفر لهم الورش شاشات لوحية تدعى «WACOM» متصلة بالحاسوب مخصصة للرسم وتعديل الألوان يدوياً.

وتتيح الشاشات اللوحية التحكم في درجة الألوان وشدتها وحركة الرسومات وغيرها من المهام الضرورية في التصميم الرقمي أو الإلكتروني، إذ يستخدمها الخبراء في أعمال فنية متطورة.

وأوضحت المشرفة على البرنامج أن تلك التقنيات المتطورة تعزز مهاراتهم في مجالات الفن والتصميم والرسم والدمج الرقمي.

وأشارت يوسف إلى أن البرنامج الحالي يقدم ثماني ورش عمل ثقافية وتعليمية وتقنية متخصصة تبدأ من الساعة العاشرة صباحاً إلى الرابعة عصراً من الأحد إلى الأربعاء أسبوعياً وإلى نهاية يوليو الجاري، بمعدل أربع ورش يومياً، مدة كل منها ساعة واحدة.

يذكر أن ورش البرنامج الصيفي تستهدف تعزيز قدرات ومواهب المشاركين، فضلاً عن تزويدهم بمكاسب جديدة للارتقاء بمهاراتهم إلى مستويات أفضل، علماً بأن فنانين إماراتيين ومقيمين من الشباب هم من يقدمونها.

خبرات شابة

يتمكن المشاركون في الورش من تعلم طرق إنشاء الأنماط المتكررة مع مريم النخي، ومهارات فن الرسم الرقمي مع مريم بن آل علي، وتأليف القصص والرسوم المتحركة مع فاطمة الحارثي.

أما حمود المقبالي فيقدم ورش «البورتريه الرقمي»، بينما يقدم ورش عوالم جديدة أحمد بافضل، أما علا اللوز فتدرب المشاركين على طرق التقاط الصور.