أصدرت بيونسيه الجمعة ألبوم "ذي لايين كينغ: ذي غيفت" بعدما أعارت صوتها لإحدى شخصيات النسخة الجديدة من فيلم "الأسد الملك"، واصفة إياه بـ "رسالة حبّ إلى أفريقيا" بمشاركة عدّة فنانين من القارة السمراء ونجوم أمريكيين من أمثال جاي-زي وكندريك لامار.

وتضمّ المجموعة الموسيقية الجديدة التي أنتجتها بيونسيه 27 أغنية، وتعاونت خصوصاً مع تشايلديش غامبينو وفاريل وليامز وتييارا واكن، فضلاً عن ابنتها بلو آيفي كارتر البالغة من العمر سبع سنوات.

وقالت الفنانة التي تعير صوتها لنالا في النسخة الجديدة من فيلم الرسوم المتحركة الشهير "الأسد الملك" في تصريحات لقناة "ايه بي سي"، "أردت أن أحافظ على أصالة الموسيقى الأفريقية".

و"ذي غيفت" هو ألبوم منفصل عن الشريط الترويجي لفيلم "الأسد الملك" من إنتاج استوديوهات "ديزني"، حتى لو أن كليهما يتضمّن أغنية "سبيريت" لبيونسيه.

ومن الفنانين الأفارقة الذين شاركوا في إعداد هذه الأسطوانة الجديدة، النيجيريون تيكنو ويمي ألاده ومستر إزي، فضلاً عن الفنانة الغانية شاتا وايل.

وانضم الكاميروني سالاتييل إلى بيونسيه وفاريل في أغنية "ووتر".

وقالت بيونسيه "كنت حريصة على أن أتعاون مع أفضل المواهب في أفريقيا وألا أكتفي بتنسيق بعض الأنغام".

وأردفت أن "أساليب موسيقية مختلفة تنصهر في هذا الألبوم الذي هو ثمرة تعاون مع عدّة أطراف... وهو مطعّم بالآر ان بي والبوب والهيب هوب والأفروبيت".