جميعنا نعيش ضغوطات في حياتنا اليومية، ولكن من المهم جداً إيجاد تقنيات صحية تسمح لعقلنا وجسمنا بالراحة والاسترخاء.

من المستحيل تجنب الإجهاد أو الشعور بالإرهاق فهو جزء طبيعي من الحياة، والتغلب على التحديات هو ما يسمح لنا بالتقدم والنمو وتعزيز الثقة بالنفس، ولكن من المهم إيجاد طريقة للنظر إلى الضغوطات بنظرة إيجابية، فهذه الضغوطات التي ينتج عنها التوتر لها العديد من الآثار السلبية التي قد تؤدي إلى تقلبات في الوزن ومشاكل في الجهاز الهضمي وضباب في المخ وحتى الاكتئاب.

إليكم 4 نصائح ينصح الاختصاصيون بتطبيقها للحد من التوتر الذي نواجهه في حياتنا اليومية.



ممارسة نشاطات تساعد على تقليل التوتر



الشخص هو الرئيس التنفيذي الوحيد لعقله وجسمه وأكبر عامل في نجاح نفسه، لذا حاول أن تلجأ إلى نشاطات تساعد على الشعور بالراحة النفسية كالتأمل واليوغا، أو ممارسة رياضة المشي، أو اللجوء للكتابة إذا كنت تحب ذلك، يمكن القيام ببعض الأنشطة الفنية أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة، حاول ممارسة أحد هذه الأشياء يومياً لمدة عشر دقائق على الأقل وستلاحظ الفرق خلال ثلاثة أسابيع.

التنفس العميق



لا تنس القيام بأخذ نفس عميق بين فترة وأخرى خلال اليوم، يساعد التنفس على طرد التنفس البدني، وإدخال طاقة جديدة للجسم والدماغ، والتنفس هو أفضل وسيلة للابتعاد عن أي أفكار سلبية تسبب لك الشعور بالتوتر أو القلق، فقط أغمض عينيك وخذ نفساً عميقاً عشر مرات وستشعر بتحسن على الفور.



تبسيط مهمة العمل



كن واعياً في العمل وحاول تبسيط سير العمل، جرب أن تقوم بحظر جميع ما عليك القيام به وركز في مهمة واحدة فقط ستشعر بتحسن ملحوظ وتركيز إنتاجي أكبر بدون ضغوطات.



افتخر بإنجازاتك



تذكر أن تفتخر بكل ما استطعت من إنجاز خلال الأسبوع مهما كان بسيطاً أو عظيماً، اكتب ثلاثة إنجازات قمت بتنفيذها خلال الأسبوع على ورقة وضعها في مكان تراه بشكل دائم خلال اليوم، وذلك للتذكير بما حققته من إنجازات وما تعمل بجد من أجله، فهذا حافز لتبقى على مسارك الصحيح وتتابع إنجازات.

وأخيراً من خلال العمل على تنفيذ هذه النصائح في حياتك اليومية، ستبدأ بالعثور على نفسك، وستتمكن من إدارة المواقف العصيبة في حياتك بسهولة أكبر، وسوف تبدأ في التحرك نحو أهدافك وطموحاتك مع الطاقة المتجددة.