أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية أن الوزارة تلقت طلباً من الخارجية الإيرانية عبر السفارة السويسرية في الرياض لنقل مواطن إيراني إلى سلطنة عُمان، بعد تلقيه العلاج في المملكة وتحسن حالته الصحية.

والمواطن الإيراني هو أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية «سافيز» التي كانت تتمركز شمال غرب محافظة الحديدة اليمنية قبل تعرضه لإصابة بالغة تم على أثرها إجلاؤه ونقله إلى أحد مستشفيات مدينة جازان جنوبي المملكة العربية السعودية، لتلقي العلاج.

وأوضح المصدر، أنه تم نقل المواطن الإيراني المذكور إلى سلطنة عُمان الشقيقة بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة له بمستشفيات المملكة التخصصية، وبعد التأكد التام من استقرار حالته.

وأضاف، أن عملية إجلاء المواطن الإيراني وتقديم الرعاية الطبية له ومن ثم نقله إلى سلطنة عُمان الشقيقة بعد تحسن حالته الصحية، تأتي بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وانطلاقًا من مواقف المملكة الثابتة تجاه تلبية النداء وتقديم العون والمساعدة والقيام بدورها الإنساني دون تسييس، رغم ما تمثله هذه السفينة المشبوهة من تهديد للأمن والسلم الإقليميين والدوليين.