أعلنت شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات الجمعة أنها ستصرف نحو 200 موظف في شبكتها للتجميع في أوكفيل، بمقاطعة أونتاريو الكندية، مشيرة إلى تراجع مبيعات النماذج التي تُنتج فيها.

وأوضحت كيلي فيلكر المتحدثة باسم فورد أن «عمليات الصرف ستبدأ في سبتمبر».

وتقول شركة فورد إن 4600 موظف يعملون في شبكة أوكفيل للتجميع.

وقالت المتحدثة إن مبيعات سيارة فورد فليكس وسيارة «لينكولن إم. كاي. تي» تباطأت، وأن سيارات إيدج للدفع الرباعي لم تعد تباع في بعض الأسواق الأوروبية.

وقالت «إننا نعتمد منذ أمد بعيد سياسة تقضي بضبط الإنتاج بناء على طلب المستهلكين»، ويمكن أن تحصل عمليات صرف أخرى في يناير.

ويشكل ذلك ضربة أخرى لصناعة السيارات في أونتاريو، حيث أعلنت شركتا كرايسلر وجنرال موتورز نحو 4000 عملية تسريح منذ الخريف الماضي.