توصل فريق من الخبراء في المملكة المتحدة إلى أن أعقاب السجائر المنتشرة على الأرض في جميع أنحاء العالم، تمنع النباتات من النمو بشكل طبيعي.

وأشارت الأبحاث، التي أجرتها جامعة أنجليا روكسين، إلى أن حوالي 4.5 ترليون من المرشحات البلاستيكية المستخدمة في تصنيع السجائر تجد طريقها إلى الأرض كل عام، وتحتاج إلى أكثر من عقد لتتحلل في التربة.

ويعتقد الخبراء أن المواد الكيميائية المستخدمة في أعقاب السجائر تسبب الإجهاد للنباتات بذات الطريقة التي يسببها نقص الماء.

ووجدت الأبحاث أن النباتات التي تنمو في التربة التي تحتوي على أعقاب السجائر تعاني من الضعف في بنيتها، وتنمو بسيقان أقصر وجذور أقل.