سقط ريال مدريد في فخ الهزيمة بثلاثية لهدف في المباراة التحضيرية الأولى للموسم الجديد فجر اليوم الأحد أمام بايرن ميونيخ في لقاء شهد الظهور الأول للاعبين أمثال إيدين هازارد ولوكا يوفيتش وفيرلاند ميندي وكوبو ورودريغو غوس.

ظهر فريق زيدان بشكل متوسط في الشوط الأول، بينما كان الأداء كارثياً خاصة على المستوى الدفاعي في الشوط الثاني.

ونستعرض أبرز خمسة عيوب ظهرت في صفوف النادي الأبيض العاصمي أمام البافاري:

1 ـ لا راموس لا دفاع

كان أداء ريال مدريد الدفاعي جيداً في الشوط الأول من مواجهة بايرن ميونيخ، لكن مع استبدال الثنائي سيرخيو راموس ورفايل فاران ومشاركة ناتشو وخافي سانشيز كقلوب دفاع ظهر الفريق بشكل هزيل.

اهتزت شباك ريال مدريد مرتين في الشوط الثاني، وكان من الممكن أن تهتز في أربع مناسبات أخرى لولا تألق الحارس الكوستاريكي كايلور نافاس أمام روبيرت ليفاندوفيسكي وغنابري ونجوم فريق المدرب نيكو كوفاتش.

2 ـ ميندي جيد وسيئ

يبدو أن اللاعب الفرنسي الجديد فيرلاند ميندي سوف يمنح ريال مدريد قوة هجومية كبيرة في الجانب الأيسر على غرار البرازيلي مارسيلو النجم المخضرم للنادي العاصمي.

ورغم جودة ميندي (48 مليون يورو) من الجانب الهجومي، إلا أن الفشل الذريع على المستوى الدفاعي يعيبه، وهو ما ظهر في المواجهات الثنائية أمام الألماني الشاب سيرجي غنابري في لقاء ملعب إن آر جاي أمام بايرن ميونيخ.

3 ـ الخيارات قليلة في الوسط

ظهر وسط ريال مدريد بشكل جيد في الشوط الأول مع مشاركة الثنائي توني كروس ولوكا مودريتش بجانب إيسكو، بينما مع استبدال الثلاثي معاً وغياب كاسيميرو وفيدريكو فالفيردي لم يمتلك زيدان الكثير من الخيارات المميزة.

اعتمد زيدان على الثلاثي سيواني وكوبو ورودريغو غوس في الوسط، وهم نجوم يمتازون بالنزعة الهجومية فقط، ما أدى لغياب التوازن الدفاعي عن وسط ريال مدريد في الشوط الثاني وافتقد الفريق ماركوس لورينتي اللاعب الذي رحل لأتلتيكو مدريد وماتيو كوفاسيتش المنضم لصفوف تشيلسي وهما الثنائي القادر على تعويض غياب كاسيميرو عن مركز الوسط الدفاعي.

4 ـ بنزيمة لم يتغير

أهدر الفرنسي كريم بنزيمة العديد من الفرص السهلة لهز شباك الحارس مانويل نوير في الشوط الأول من اللقاء.

اعتاد بنزيمة منذ صيف 2010 إهدار الكرات السهلة والتي طالما ما دفع ريال مدريد الثمن بسببها في المواجهات الحاسمة، وهو الأمر الذي تكرر من خلال ظهور اللاعب بشكل مخيب للآمال أمام البافاري ورفض أكثر من فرصة سهلة لهز الشباك.

5 ـ فاسكيز حان وقت الرحيل

ظهر العديد من النجوم بمستوى سيئ في مواجهة بايرن ميونيخ من أبرزهم لوكاس فاسكيز الذي لم يعط أي إضافة تذكر في مواجهة بايرن ميونيخ سواء من الجانب الدفاعي أو الهجومي.

كانت لدافيد آلابا السيطرة الكاملة على الجانب الأيسر للنادي البافاري وخلق خطورة كبيرة لحين مشاركة البديل الليبيري ألفونسو ديفيدز الذي واصل تفوقه الكامل على فاسكيز.

ينطبق الأمر نفسه على لاعبين دون المستوى بقيمة ناتشو وديلا فوينتي وخافي سانشيز وسيواني، بينما ظهر الثنائي كوبو ورودريغو غوس بشكل مميز في الشوط الثاني من اللقاء.