يتواجه 200 مشارك خلال نهاية الأسبوع في نيويورك بمناسبة نهائي أول كأس عالم للعبة «فورتنايت» مع جوائز قيمتها 30 مليون دولار.

ويتوافد المشاركون إلى ملعب (أرثر آش) حيث تقام سنوياً بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب في حي كوينز.

قصّر في البطولة

ولا يزال الإنكليزي «مونغرال»، والبلجيكي «دي أر جي»، والفرنسي «سنايزي»، الذين تأهلوا إلى المرحلة النهائية، قاصرين إلا أنهم معروفون في أوساط الألعاب الإلكترونية بأسمائهم المستعارة فقط.

وحتى قبل انطلاق البطولة سيحصل كل واحد من المشاركين على مبلغ 50 ألف دولار كحد أدنى. لكنهم يصبون جميعاً إلى الفوز بالنهائي الذي يضمن لهم الحصول على ثلاثة ملايين دولار.

وفي المجموع وخلال الموسم برمته الذي ضم عشرة أسابيع من التصفيات والنهائي، قدمت شرطة «إبيك غايمز» المصممة للعبة «فورتنايت»، جوائز بقيمة مئة مليون دولار.

250 مليون لاعب

وأطلقت اللعبة في يوليو 2017 وينبغي في إطارها القضاء على اللاعبين الآخرين والبقاء على قيد الحياة للفوز.

وبلغت اللعبة ذروة انتشارها 2018 مع رقم أعمال تجاوز 300 مليون دولار في بعض الأشهر، إلا أن الوتيرة تراجعت بعض الشيء منذ ذلك الحين بحسب مصادر عدة، لكن اللعبة تجاوزت في مطلع السنة عتبة 250 مليون لاعب.

مفهوم «فريميوم»

وإضافة إلى اللاعبين والإيرادات التي حققتها، أحدثت هذه اللعبة تحولاً كبيراً في الألعاب الإلكترونية. فهي لعبة مجانية لكن يمكن تحقيق مشتريات في اللعبة التي تندرج في إطار مفهوم يعرف بـ «فريميوم» بات مهيمناً على الألعاب الإلكترونية.