يختبر باحثون في اليابان تقنية جديدة تساعد الشرطة على معرفة حقيقة إفادات الشهود حول التعرف إلى وجوه المجرمين.

ويعتمد الاختبار الجديد على إشارات دقيقة داخل العين تكشف ما إذا كان الشخص يكذب بشأن التعرف إلى وجه مألوف لديه أو إذا كان قد رأى صورته من قبل.

وتقول الدكتورة إيلسا ميلين إن الاختبار يرصد حركات العين عندما ينكر شخص معرفته بوجه مألوف لديه، وذلك بعد دراسة أنماط حركة العين وكيفية نظر الشخص إلى صورة آخر يعرفه مقارنة بنظره إلى صورة شخص غير معروف لديه.

ويستهدف الاختبار المساعدة في الوصول إلى نتائج دقيقة في حالات مثل إنكار بعض أفراد الشبكات الإجرامية معرفتهم بالوجوه لحماية بعضهم البعض، أو خوف الشهود والضحايا من الإدلاء بمعلومات حقيقية تدين المجرمين.