طرح عملاق التكنولوجيا الصيني «هواوي»، اليوم الجمعة، نظام تشغيل جديداً لهواتفه المتحركة، بعد تهديدات بخسارة نظام أندرويد بسبب العقوبات الأمريكية.

وقدم النظام الجديد، الذي أطلق عليه اسم «Harmony OS»، وتعني التناغم أو الانسجام، المدير التنفيذي ريتشارد يو خلال مؤتمر لهواوي في دونغ غوان (جنوب الصين)، وقال «نريد أن نجلب مزيداً من التناغم إلى العالم».

ووجدت هواوي، ثاني مجموعة للهواتف الذكية في العالم، نفسها في مايو الماضي في خضم الحرب التجارية بين بكين وواشنطن على خلفية المنافسة التكنولوجية.

وتسعى هواوي منذ 2012 إلى أن يكون لها نظام تشغيل خاص بها.

وأدرجت مجموعة هواوي الرائدة في شبكة الجيل الخامس من الإنترنت (5 جي) على قائمة إدارة ترامب السوداء للاشتباه بتسهيل عمليات تجسس للاستخبارات الصينية وهو ما تنفيه بشدة.

ونددت الصين أمس بالقواعد الجديدة التي أعلنتها واشنطن مساء الأربعاء، والتي تحظر على عملاق التكنولوجيا «هواوي» وشركات صينية أخرى توقيع عقود في الأسواق الأمريكية، واتهمت واشنطن بـ «التعسف في استخدام السلطة».

وستمنع هذه القواعد المؤقتة على أي وكالة اتحادية أمريكية الحصول على معدات اتصالات أو تكنولوجيا من تلك الشركات الصينية بدءاً من 13 أغسطس.