الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
No Image

فك السحر وتسهيل الزواج وطلب الرزق بـ 20 ألف درهم عبر واتساب

أنجزت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي 606 قضايا لفحص هواتف ذكية وردت للإدارة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، وفق مدير الإدارة المقدم راشد لوتاه.

وأشار رئيس قسم فحص الهواتف المتحركة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي الملازم أول سهيل خليفة إلى نحو ثلاث حالات تتعلق بقضايا السحر والشعوذة ترد إلى الإدارة سنوياً.

وأوضح أن إحدى القضايا تضمنت فحص أدلة تتعلق ببلاغ من سيدة تشتكي من استيلاء مشعوذ على أموالها، وبعد القبض عليه وفحص هاتفه تبين أن لديه قاعدة أرقام للتواصل عبر تطبيق التواصل الاجتماعي واتساب، من الأشخاص المتعاملين معه.


كما تبين أن الضحايا يتواصلون مع المتهم بقصد طلب تعويذات لفك السحر وتسهيل الزواج بشخص معين وطلب الرزق أو النجاح أو الحب.

وكشف فحص الهاتف المتحرك عن أن الضحايا أرسلوا مبالغ مالية للمشعوذ تراوح بين 5000 و20 ألف درهم مقابل خدماته في الشعوذة، وبعد التواصل مع الضحايا تبين أن تبادل ونشر رقم المشعوذ تم من خلال نقل التجربة من صديقة إلى أخرى.

وأكد مدير إدارة الأدلة الجنائية الإلكترونية ازدياد عدد القضايا الواردة للفحص في الأدلة الجنائية والمتعلقة بالهواتف المتحركة خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن هذا الارتفاع جاء بسبب ازدياد نسبة استعمال الهاتف المتحرك في المعاملات التجارية والاجتماعية والخاصة.

وأضاف أن الإدارة تفحص العينات في القضايا الإلكترونية عبر فحص الحواسب الإلكترونية العادية والمحمولة والأجهزة الإلكترونية والهواتف، فضلاً عن فحص مقاطع الفيديو لإثبات القضايا الجنائية، عدا عن فحص العينات في القضايا المتعلقة بالتصوير في أماكن عامة باستخدام الهواتف وحالات السب والقذف أو تأكيد العمليات التجارية والتعاقد لإثبات ودعم القضية، وكذلك ضبط أي صور أو معلومات خاصة لتشويه سمعة شخص أو تسريب معلومات أو خيانة أمانة في تسريب ونقل أو إرسال معلومات خاصة بالشركة إلى شركة أخرى.

وأوضح لوتاه أنه وردت في العام الماضي 728 للإدارة قضية لفحص هواتف، لافتاً إلى أنه قد يتم فحص عدد كبير من الأجهزة في القضية الواحدة، كفحص 81 هاتفاً في قضية واحدة.

تكرار رغم التحذيرات

أوضح رئيس قسم فحص الهواتف المتحركة الملازم أول سهيل خليفة أنه على الرغم من التحذيرات الكثيرة للجمهور من الدجالين والمشعوذين وانخفاض قضايا السحر والشعوذة بشكل واضح، إلا أن حالات لا تزال تتكرر بين الفينة والأخرى.
#بلا_حدود