حقق فيلم الملك الأسد رقماً قياسياً جديداً ليصبح فيلم الرسوم المتحركة الأعلى إيراداً عبر التاريخ، متجاوزاً فيلم "فروزن"، بعد أن بلغ مجمل إيراداته حتى الآن نحو بلغت 1.334 مليار دولار.

ونجحت شركة ديزني من خلال إعادة فيلم الفيلم الكلاسيكي الذي أطلقته للمرة الأولى في عام 1994، في جني عائدات مالية هائلة في شباك التذاكر العالمي بعد افتتاح عرضه في اليابان بداية الأسبوع الجاري.

وبلغ الرقم القياسي السابق الذي احتفظ به فيلم الأنيميشن "فروزن" نحو 1.276 مليار.

وتدور أحداث الفيلم حول خوض الشبل سيمبا رحلة طويلة مع العالم والذات بعد موت والده موفاسا غدراً على يد سكار شقيقه الطامع في السلطة في سبيل بسط نفوذه على صخرة العزة، ويعيش هائماً على وجهه إلى أن تلوح في اﻷفق رياح تغيير الماضي اﻷليم.