غادر فريق الوحدة دوري أبطال آسيا من مرحلة الدور ثمن النهائي بخسارته أمام ضيفه فريق النصر السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدفين على استاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي، ضمن بها الضيوف عبورهم للدور ربع النهائي من البطولة الآسيوية بعد أن تعادلا إيجابياً في جولة الذهاب بالرياض.

وتعد خسارة الوحدة في مواجهة اليوم الأولى ضمن النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا بعد أن ظل محافظاً على النتائج الإيجابية لست مباريات متتالية، ولكن التفاصيل الصغيرة في مواجهة الإياب حسمت بطاقة التأهل للضيف السعودي على حساب الوحدة.

وتقدم الوحدة بهدف النجم محمد برقش في الدقيقة 27 قبل أن يدرك المغربي عبد الرزاق حمد الله التعادل للنصر في الدقيقة 41 من المباراة.

ولم تمض سوى أربع دقائق على هدف نصر الله، حتى عزز البرازيلي جوليانو التقدم للنصر بهدف في الدقيقة 45 انتهى عليه الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني كثف لاعبو الوحدة من ضغطهم على دفاع النصر وأجبروهم على ارتكاب الأخطاء، لكن سرعان ما استعاد لاعبو النصر توازنهم ويتمكن جوليانو من تعزيز تقدم بطل الدوري السعودي بالهدف الشخصي الثاني والثالث لفريقه عند الدقيقة 62 ليصعب من مهمة الفريق المضيف.

واستطاع فريق الوحدة تقليص الفارق بواسطة سبستيان تيغالي عند الدقيقة "80"،وبذل بعدها جهوداً كبيرة من أجل العودة للمباراة ولكن لم يسعفه الوقت فانتهت المباراة بخسارة أصحاب السعادة بنتيجة 2-3 ليُودع الوحدة بطولة دوري الأبطال بعد أن أبلى بلاءً حسناً وقدم أفضل مشاركاته الآسيوية على الإطلاق.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعبر فيها النصر بطل الدوري السعودي إلى الدور ربع النهائي في تاريخه.