اكتسب الشاب المصري محمد إبراهيم، الذي يعمل جزاراً في الكويت، شهرة لم تكن في حسبانه بسبب شبهه بنجم الكرة المصري العالمي محمد صلاح الذي لا يكف عن رشق الفرق المنافسة بأهدافه القاتلة.

كثيراً ما يجد إبراهيم نفسه مضطراً للتوقف عن العمل تلبية لطلب زبون يدعوه لالتقاط صورة تذكارية معه.

الطريف أن الجزار المصري في الـ 27 وهو عمر «جزار» ليفربول محمد صلاح نفسه.