وصفت لاعبة منتخب الإمارات ونادي العين للشطرنج وافية المعمري فوزها بذهبية بطولة العرب الفردية للمراحل العمرية التي اختتمت في العاصمة الأردنية عمّان أخيراً عن فئة تحت 16 عاماً باللحظة الاستثنائية بتغلبها على صعوبات كبيرة واجهتها أثناء المنافسات التي اتسمت بالقوة والندية والإثارة، مؤكدة أنه لا سقف لطموحها في المستقبل.

وأوضحت لاعبة منتخب الإمارات أنها أعدت نفسها بشكل جيد للمسابقة التي حققت فيها أكثر من ميدالية ملونة في النسخ السابقة مثلت دافعاً عزز من ثقتها بقدرتها على تحقيق الإنجاز الذي خططت له باحتفاظها بتركيزها وصلابتها الذهنية طوال أيام البطولة التي حصد فيها منتخب الإمارات أكبر غلة من الميداليات الملونة (14 ميدالية) توجته بطلاً على عرش العرب.

وقالت المعمري: «سعادتي لا تُوصف بتحقيق ذهبية تحت 16 عاماً، ورفع راية بلادي على منصة تتويج بطولة العرب هي اللحظة الأهم بالنسبة لي، وكلما حققت إنجازاً لبلادي تتضاعف لدي المسؤولية لتحقيق أفضل منه فلا سقف لطموحي عندما يتعلق الأمر بتشريف الوطن».

وثمنت المعمري جهود نادي العين للثقافة والشطرنج في إعدادها وصقل موهبتها منذ أن كانت في عمر السادسة، «وجدت في نادي العين الأجواء المثالية للتدريب المستمر تحت قيادة عدد من المدربين المتميزين الذين وضع كل منهم بصمته في مسيرتي».

وأضافت «من وقتها والشطرنج يحدث الكثير من التغييرات الإيجابية على شخصيتي على مستوى التركيز والصلابة الذهنية وسرعة اتخاذ القرار وروح القيادة، وجميعها أشياء لا تُقدر بثمن ونتائجها الواضحة تتمثل في الإنجازات ورفع راية الوطن خفاقة في المحافل الإقليمية والقارية والدولية».