الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الجمعة - 06 ديسمبر 2019
الطفل محمد والدكتور زيد العبيدي. (الرؤية)
الطفل محمد والدكتور زيد العبيدي. (الرؤية)

أول جراحة في دبي لتعديل التواء العمود الفقري لطفل

نجح فريق طبي بدبي في إجراء عملية جراحية معقدة، تعد الأولى من نوعها في الإمارة، لإنقاذ حياة طفل كان يعاني من التواء حاد في العمود الفقري، إذ تمكن الأطباء من سحب العظام وإطالة العمود الفقري.

وقال استشاري طب جراحة العظام والعمود الفقري للأطفال الدكتور زيد العبيدي، إن محمد حسونة (11عاماً)، خضع لعمليتين جراحيتين ناجحتين لتصحيح التواء العمود الفقري (الجنف).

وأوضح أن المريض خضع لعملية جراحية قديمة سببت له خللاً كبيراً في التوازن، ما تسبب في منعه من ممارسة نشاطاته اليومية.


وأكمل العبيدي، الذي قاد الفريق الطبي، أن المستشفى تبنى حالة الطفل وأجرى أول جراحة لسحب العظام أثناء العملية، وإزالة قضبان صناعية قابلة للتوسع زُرعت في عملية سابقة، وإطالة العمود الفقري.

ثم أجرى الفريق عملية جراحية لاحقة بعد ستة أشهر لإعادة إدخال جهاز تثبيت العمود الفقري.

واستعاد الطفل عافيته وتمكن من استئناف حياته والتحرك بصورة طبيعية.

من جانبه، قال والد الطفل، إن ابنه عانى من آلام جسدية ونفسية شديدة بسبب التواء العمود الفقري، حيث تمكن فريق جراحة العظام للأطفال في المستشفى من تشخيص حالته، وحدد خطة علاج، وأجرى جراحة ناجحة استعاد المريض على إثرها عافيته وحياته الطبيعية.
#بلا_حدود