الأربعاء - 20 نوفمبر 2019
الأربعاء - 20 نوفمبر 2019



جانب من اللقاء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية. (الرؤية)
جانب من اللقاء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية. (الرؤية)

تفعيل روح المبادرة وتأهيل الشباب لصناعة القرار في شرطة دبي

استمعت شرطة دبي إلى مقترحات وآراء الشباب والتحديات التي تواجههم، تزامناً مع اليوم العالمي للشباب، في مقر قسم الحرف بإدارة السجن المركزي في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية.

وشهد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، اللقاء الشبابي الذي نظمه مجلس القيادات الشابة بشرطة دبي، بحضور مساعد القائد العام لشؤون الإدارة اللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، ومدير الإدارة العامة

للمؤسسات العقابية والإصلاحية بالنيابة العميد مروان عبدالكريم جلفار، ومدير المكتب التنظيمي العقيد أحمد زعل، ورئيس مجلس القيادات الشابة في شرطة دبي المهندسة سلامة الفلاسي، ونائبها في المجلس الملازم أول مهندس خليفة الروم، وأعضاء المجلس وعدد من الضباط والأفراد.


وناقش اللقاء الذي حمل شعار «روح المبادرة»، ضرورة تحلي الشباب بروح المبادرة لتطوير العمل، ودورهم في صنع القرار المؤسسي، واتسامهم بالمهارات المطلوبة لقيادة المستقبل، وصقل شخصياتهم بما ينعكس إيجابياً على بيئة العمل، وسبل الخروج بمبادرات تدعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، كما تطرق الحاضرون إلى أبرز التحديات التي تواجه المجلس.

وقال القائد العام لشرطة دبي، إن اللقاءات المفتوحة مع الشباب وعملية التواصل المستمر معهم، هي من الأمور التي تحرص شرطة دبي على تفعيلها واستمرارها، بهدف إعطائهم فرصة اتخاذ وصنع القرار، والمساهمة في رسم السياسات المستقبلية للمؤسسة.

وأشار إلى أن اختيار إقامة اللقاء في قسم الحرف بالسجن المركزي يأتي في إطار تسليط الضوء على التحدي الذي يتحلى به النزلاء لاتخاذ قرارات مصيرية من شأنها تغيير مسار حياتهم نحو الأفضل، وسعيهم لإخراج قدراتهم الإبداعية من خلال الأعمال الحرفية واليدوية التي توفرها إدارة السجن المركزي لهم.

وأكد المري أن الشباب في شرطة دبي لهم دور محوري في الصعد كافة ومختلف القطاعات بشرطة دبي، ولا بد أن يكون جيل الشباب على قدر المسؤولية، وأن يدركوا أهمية تنمية القدرات والمهارات الشخصية بشكل مستمر.
#بلا_حدود