دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بأقوى العبارات الهجوم الذي وقع بسيارة مفخخة في العاشر من أغسطس الجاري في بنغازي وأسفر عن مقتل ثلاثة من موظفي الأمم المتحدة، مشدداً على أهمية العمل من أجل تحديد هوية المسؤولين عن هذا الهجوم ومحاسبتهم.

كما أعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وقال "لسنا على علم بأي ادعاءات بالمسؤولية عن السيارة المفخخة. وسنحاول التأكد من الحقائق وراء الحادث، بما في ذلك عن طريق إجراء تحقيق داخلي".

وشدد على أهمية دخول الأطراف المعنية في حوار دون تأخير، مبدياً استعداد الأمم المتحدة لتيسير هذا الحوار.