اختارت مصممة مجوهرات من دويسبورج مادة خاصة لصناعة السلاسل والأساور. تصنع ميلاني كبيله قطعها من حليب الأم. وتقول إن السبب وراء الفكرة هو إعطاء نفسها وغيرها من الأمهات الفرصة لتذكر فترة الإرضاع الطبيعي "في شكل قطعة مجوهرات جميلة وفردية للغاية".

وترسل الأمهات المهتمات قطرات قليلة من الحليب الطبيعي إلى المصممة. ثم تجففه كبيله وتخلطه بمادة الراتينج الصمغية وغيرها من مواد التصليب. وفي النهاية يتم صياغة القطعة بأكملها. كما يمكن استخدام الشعر أو أجزاء من الحبل السري.

لقد كان هناك اهتمام كبير بالفكرة لدرجة أن المصممة تقول إنها سوف تضطر لاختيار زبائنها المقبلين.

وقوبلت الفكرة ببعض النقد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يرى المنتقدون الفكرة بأكملها مثيرة للاشمئزاز وآخرون يشعرون بأنها تغمز في الأمهات اللائي يرفضن فكرة الإرضاع الطبيعي.