أنهت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي إجراءات 866 ألفاً و30 مسافراً عبر منافذها البرية والبحرية والجوية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، حيث بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين عبر المنافذ الجوية 792 ألفاً و571 مسافراً، في حين بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين عبر المنافذ البرية 68 ألفاً وتسعة مسافرين، فيما بلغ عدد المسافرين عبر المنافذ البحرية خمسة آلاف و450 مسافراً، كما كشفت إقامة دبي عن إحصاءات معاملات أذونات الدخول والإقامة المنجزة خلال العطلة، حيث بلغ عددها 143 ألفاً و25 معاملة.

وتفقد سعادة اللواء محمد أحمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي سير العمل في صالات القادمين والمغادرين في مباني مطارات دبي الدولية، واطلع على استعدادات موظفي جوازات مطارات دبي لإنهاء إجراءات المسافرين، مشيداً بجهود فريق العمل المتكامل الذين يثبتون دوماً جدارتهم وكفاءتهم في مثل هذه الفترات المكتظة بالمسافرين وقيامهم بواجبهم على أكمل وجه.

وأشار إلى أن عدد مستخدمي البوابات الذكية في مطارات دبي والبالغ عددها 122 بوابة وصل إلى 218 ألفاً و248 مستخدماً.

وتبين ارتفاع عدد مستخدمي البوابات الذكية خلال عطلة العيد، الأمر الذي يشير إلى إقبال الناس على استخدام أحدث الخدمات الذكية في المطار.

رافق سعادة اللواء محمد المري خلال الزيارة نائبه سعادة اللواء عبيد مهير بن سرور، والعميد أحمد المهيري مساعد المدير العام لشؤون الجنسية، والعميد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، والعميد صلاح القمزي مساعد المدير العام للمنافذ البحرية والبرية، والعميد خلف الغيث مساعد المدير العام لقطاع متابعة المخالفين والأجانب، والعميد الدكتور علي بن عجيف الزعابي المستشار القانوني لإقامة دبي، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين.