أصدرت محكمة سويدية، الأربعاء، حكماً مع إيقاف التنفيذ بحق المغني الأمريكي أساب روكي، عقب إدانته بالاعتداء في القضية المقامة ضده في ستوكهولم.

ومثل أساب، 30 عاماً، واسمه الحقيقي راكيم مايرز، أمام المحكمة في يوليو الماضي بجانب اثنين آخرين، لاتهامهم بالاعتداء على شاب في الشارع، في قضية أثارت اهتمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ورفضت المحكمة دفاع المتهمين الثلاثة بأنهم كانوا يدافعون عن أنفسهم، وقضت بأنهم "قاموا بالاعتداء على الضحية من خلال ضربه وركله". وأدانت محكمة ستوكهولم الجزئية الثلاثة بتهمة الاعتداء، وأصدرت أحكاماً مع وقف التنفيذ.

كما قضت المحكمة بمنح الضحية، 19 عاماً، تعويضاً عن الأضرار التي لحقت به.

وكان الادعاء قد طالب بتوقيع عقوبة الحبس لفترة تصل إلى ستة أشهر، بحق مايرز، الذي كان محتجزاً في السويد منذ الخامس من يوليو الماضي حتى انتهاء المحاكمة في الثاني من أغسطس الجاري.