أعرب النجم الإيفواري الدولي ويلفرد بوني عن أمله في الانضمام إلى الدوري الإيطالي أو التركي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأصبح بوني (30 عاماً) لاعباً حراً بعد انتهاء عقده مع فريق سوانزي سيتي، الذي يلعب بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي (تشامبيون شيب) بنهاية الموسم الماضي.

ويتدرب بوني حالياً مع فريق نيوبورت كاونتي، الذي ينافس بدوري الدرجة الثالثة في إنجلترا، من أجل الحفاظ على لياقته البدنية.

وصرح بوني لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأربعاء "وكيل أعمالي يتحدث حالياً مع بعض الأندية الإيطالية والتركية، نحن في انتظار أفضل العروض، وبعد مناقشته سنحاول الذهاب إلى هناك من أجل إتمام عملية التعاقد".

وأضاف بوني "آمل أن أتمكن من العثور على نادٍ جديد في أقرب وقت ممكن".