أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرة حربية تابعة للنظام السوري أٌسقطت الأربعاء وأُسر قائدها في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن «إن طائرة سوخوي حربية تابعة للنظام السوري سقطت في ريف إدلب الجنوبي بمحور ترعي ـ السكيك، وذلك بعد استهدافها من قبل الفصائل في المنطقة»، في إشارة بشكل خاص إلى هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً).

وأضاف أنها «المرة الأولى التي يتم فيها إسقاط طائرة تابعة للنظام منذ بدء التصعيد» في هذه المنطقة من سوريا في نهاية أبريل الماضي.

وتمكنت قوات النظام الأربعاء من التقدم في منطقة إدلب وباتت على بعد أربعة كيلومترات من مدينة خان شيخون بعد أن سيطرت على خمس قرى مجاورة لها، حسب المرصد.