دعا موظفون بشركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة «غوغل» الشركة إلى التعهد علانية بعدم العمل مع سلطات الهجرة الأمريكية، التي قالوا إنها تنتهك حقوق الإنسان.

وأفادت وكالة أنباء بلومبرغ بأن إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية قالت أخيراً، إنها تدرس مقترحات من شركات لتزويدها بخدمات الحوسبة السحابية.

وتعرف غوغل بأنها من أبرز مقدمي الخدمات السحابية. وقد اتهم نشطاء وسياسيون سلطات الجمارك بانتهاك حقوق الإنسان عند الحدود مع المكسيك. وقد فرقت السلطات بين الأطفال وعائلاتهم كما تحتجز مهاجرين لفترات غير محدودة.

ويرغب العاملون في غوغل، الذين قالوا اليوم الأربعاء إن لديهم عريضة وقع عليها 70 موظفاً، في أن تلتزم الشركة بعدم المزايدة في العقد ورفض العمل في أي مشروعات لمصلحة إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية ومكتب إعادة توطين اللاجئين.

ولم يرد المتحدثان باسم إدارة الجمارك وحماية الحدود وشركة غوغل على طلبات للتعليق.

وكتب المحتجون في عريضتهم «نريد أن تلتزم غوغل علانية بعدم دعم إدارة الجمارك وحماية الحدود أو إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية أو مكتب إعادة توطين اللاجئين في أي موارد خاصة بالبنية التحتية والتمويل والهندسة، بشكل مباشر أو غير مباشر، حتى تتوقف عن ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان».