تعتبر القبعة من الإكسسوارات الصيفية التي لا تستغني عنها أي امرأة، خصوصاً عند الذهاب إلى الشاطئ، وعلى الرغم من أنها ضرورة لتكملة الأناقة إلا أن هناك حاجة صحية ماسة لها، لكونها تحمي البشرة من التعرض المباشر لأشعة الشمس، الأمر الذي يتسبب في تلف خلايا البشرة، وشيخوخة الجلد، وظهور التجاعيد وتغير لون البشرة واسمرار بعض الأجزاء منها، وتعرضها للالتهاب والترهل أحياناً.

وانتشرت أخيراً قبعات مختلفة متعددة الألوان تناسب النساء، سواء عند ارتدائهن للفساتين أو الملابس الرسمية أو «الكاجوال» تبدأ أسعارها من عشرة دراهم، وقد يصل بعضها إلى ما يزيد على ألف درهم.

وتأتي معظم القبعات من القش أو الخوص، ويدخل في تصنيع بعضها الجلد الطبيعي والاصطناعي أو البلاستيك، ما يتيح استعمالها في الشتاء للحماية من قطرات المطر، علماً أن القبعات تمنح النساء مظهراً أنيقاً وجميلاً وحماية متكاملة من أضرار التعرض للشمس.

وتضيف الأشرطة الرفيعة أو السميكة، سواء كانت طويلة أو قصيرة، أو جاءت باللون الأبيض أو الأسود أو الكريمي، مظهراً كلاسيكياً ساحراً يتناسب مع الصيف والنزهات غير الرسمية، فيما أدخلت بعض التصاميم العالمية أشرطة مصنوعة أو شبيهة لجلد الثعبان.

وتعد قبعة Tie-Dye Bucket ذات اللونين المدمجين الأبيض والأزرق، من أكثر القبعات السائدة في العالم لعام 2019، فيما يمكن ارتداؤها عند التنزه أو الخروج إلى الشاطئ.

ومن أبرز القبعات الصيفية التي يمكن شراؤها، سواء من المحال التجارية أو عبر شبكات التسوق الإلكترونية، قبعة الصيف الحديثة بشريط رفيع جداً تدعى «كويانا»، فيما تمنح النساء شعوراً عصرياً سواء كانت باللون الكريمي «البيج» أو الأسود.

وتحافظ القبعات الضخمة المصنوعة من القش على وجودها وانتشارها محلياً وعالمياً، فيما تتمكن من توفير حماية جيدة من أشعة الشمس ومظهر أنيق وجذاب في الوقت ذاته، خصوصاً مع ارتداء الفساتين أو التنانير «الجيب».

ولمن تود الحفاظ على مظهرها «الكاجوال»، فيمكنها ارتداء واحدة من بين عدد من القبعات المفتوحة من الأعلى، ومنها قبعة «لولا» المصنوعة من القش والخوص، ولكنها تسمح قليلاً بمرور الضوء من أعلى الرأس، والقبعات الرياضية المخصصة للاعبات التنس أو كما تدعى A Sporty Visor.

وتعد القبعات المقاومة للماء ذات اللمعان العالي دليلاً على التألق الحقيقي، فيما تتناسب مع الصيف أو الشتاء، وتصل أسعار بعض الأنواع العالمية إلى أكثر من 1000 درهم، نظراً إلى جودتها العالية أو اعتمادها على الجلد الطبيعي.