كشفت شركة كيتي هوك الأمريكية عن الطائرة «فلاير» أحدث طائرتها الـ «درون»، والتي بمقدورها نقل الأشخاص.

وعرضت الشركة الطائرة التي يصل وزنها إلى 115 كغ وبمقدورها نقل راكب واحد فقط عن طريق قيادة ذاتية سهلة لا يتجاوز تعلمها 15 دقيقة، وبسرعة تتجاوز 160 كم في الساعة.

وأوضحت الشركة أنه تمت تجربة الطائرة فوق الماء بارتفاع ثلاثة أمتار، في اختبارات مكثفة لضمان السلامة، وذلك لضمان جودتها وسلامة استخدامها وخلوها من أي مشاكل تقنية مستقبلاً.

ولم تكشف الشركة عن إمكانية تحليقها على اليابسة في الوقت الراهن.

وقال كبير المهندسين تود ريتشيرت إن طائرة «فلاير» تستخدم عشر مراوح يتم التحكم فيها عن طريق بطاريات يتم إعادة شحنها.

وشدد ريتشيرت على إخضاع «فلاير» إلى المزيد من أنظمة السلامة في حال عرضها في الأسواق لضمان سلامة راكبيها، واستحداث طرق تخفف من سرعتها في حال قيادتها بسرعة هائلة.

وصرح الرئيس التنفيذي لكيتي هوك، سيباستيان ثرون بأنه «من المتوقع إن يسهم هذا الاختراع في جعل التنقل أسهل، حيث أصبح بمقدور المسافر الانطلاق إلى السماء بحلول عام 2023 عن طريق نقل جوي آمن وسريع وصديق للبيئة».