أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، الترجمة العربية لكتاب «الخلايا الجذعية»لمؤلفه البروفيسور جوناثان سلاك، المدير الأسبق لمعهد الخلايا الجذعية بجامعة مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، ونقله إلى العربية الكاتب والمترجم العماني حمد الغيثي.

ويأتي الكتاب ضمن سلسلة «مقدمات موجزة» التي باعت أكثر من خمس ملايين نسخة حول العالم، ليسدّ شحّ المعلومات عن الخلايا الجذعية، والتي تتناول وسائل الإعلام أخبار الاكتشافات العلمية المتعلقة بها، والعلاجات الجديدة القائمة عليها.

ويقدم الكاتب تفريقاً مهماً ما بين علاجات الخلايا الجذعية الحقيقية والطموحة والزائفة، شارحاً الجانب العلمي للموضوع، ومعطياً تقييماً موضوعياً لعلاجات الخلايا الجذعية السريرية.

ويمكن الكتاب القارئ من التفريق بين الحقيقة والخيال، فيما يسمعه في وسائل الإعلام عن الخلايا الجذعية، وفي إعلانات المستشفيات والعلاجات الخاصة التي تعدُ بعلاج حاسم لأمراض خطيرة.