كشفت تقارير صحافية اليوم الأحد أن إدارة نادي النصر السعودي قررت بعد التشاور مع الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي روي فيتوريا، الإبقاء على العناصر الأجنبية الحالية ودعمها، خصوصاً مع الانسجام والمستويات المميزة التي قدموها خلال الموسم الماضي.

وذكرت تقارير صحافية سعودية اليوم الأحد نقلاً عن مصادر لم تسمها "إن الإدارة تراجعت عن فكرة التعاقد مع لاعب آسيوي في الفترة الحالية لعدة أسباب، أبرزها ضيق الوقت لرفع القائمة الآسيوية، وعدم وجود لاعب مميز متاح خلال الفترة الحالية، ما سيشكل مغامرة في التعاقد مع لاعب قد يُكلِّف النادي مبالغ مالية كبيرة، وقد يتسبب أيضاً في زعزعة انسجام الفريق، خصوصاً أن البطولة الآسيوية ليست هدفاً رئيساً للفريق هذا الموسم".

وأشارت التقارير إلى حاجة الفريق للحارس الأسترالي براند جونز في المنافسات المقبلة، خاصة في ظل عدم وجود بديل جاهز للحارس وليد عبدالله لو تم الاستغناء عن جونز بعد إعارة عبدالله العويشير للشباب من قبل الإدارة السابقة، وصعوبة المغامرة باللعب بالحراس الصاعدين.

كما استبعد المصدر فكرة التعاقد مع اللاعب السوري جهاد الحسين في ظل وجود لاعب مميز مثل: البرازيلي جوليانو، وصعوبة الاستغناء عن أحد اللاعبين الأجانب الحاليين من أجل بضع مباريات في البطولة الآسيوية.

وأكد المصدر أن النصر أغلق ملف محمد الكويكبي لاعب الاتفاق بعد الرفض التام من جانب إدارة الاتفاق، والتي رفضت مبدأ التفاوض المالي تماماً رغم أن إدارة النصر عرضت جميع الخيارات سواء بشراء عقد اللاعب أو استعارته إلى نهاية الموسم، أو إلى يناير على الأقل، وقدَّمت مبلغاً مغرياً، إضافة إلى استفادة الاتفاق من ثلاثة لاعبين من النصر، إلا أن هذه المحاولات قوبلت برفض تام من إدارة الاتفاق التي أرسلت رفضها الرسمي مباشرة.