تلقت كلاب تدريبات مكثفة على مرافقة أصحاب الهمم أثناء حضور العروض المسرحية.

وتفاعل مستخدمو تويتر مع صورة لمجموعة من الكلاب تجلس بهدوء على مقاعد مسرح أثناء عرض المسرحية الغنائية الاستعراضية "بيلي إيليوت"، ضمن فعاليات مهرجان ستراتفورد المسرحي في كندا.

وحصلت الصور على الآلاف من التعليقات وعلامات الإعجاب، بعد مشاركتها بواسطة محبي تربية الكلاب، والمهتمين بدمج أصحاب الهمم في أنشطة المجتمع، إذ اعتبرها البعض "أفضل صورة على الإطلاق."

وأكد منظمو مبادرة التدريب أن الكلاب تصرفت بشكل مثالي أثناء العمل مع المدربين، وأظهرت أن بإمكانها معاونة أصحاب الهمم في مهام مثل إرشادهم إلى أماكن دورات المياه والمرور عبر الممرات الضيقة أو التنقل في المسرح بشكل عام.

وقالت آن سويردفاغر، المتحدثة باسم مهرجان ستراتفورد إن "نحو عشرة كلاب حضرت التدريب وأحسنت التصرف، التزمت بالجلوس في المقاعد وخرجت ثم عادت بعد الاستراحة"، مشيرة إلى أن المنظمين لمسوا استعداد الكلاب لتعلم كل الأشياء التي نتعلمها كبشر عندما نبدأ الذهاب إلى المسرح.