أظهر فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو يذرف الدموع في حديثه عن مدى اشتياقه للعودة للتدريب، وأن ابتعاده عن الملاعب جعله يدرك مدى حبه للعبة.

وأقيل جوزيه مورينيو (56 عاماً) من تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر عام 2018 بعد بداية كارثية للموسم، والتي شهدت تأخر الفريق عن صدارة الدوري الإنجليزي بفارق 19 نقطة.

وقال جوزيه مورينيو مغالباً دموعه في تصريحات نقلتها صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية «كنت أنتظر اللحظة التي أصبح فيها مدرباً محترفاً ولم أتوقف لسنين طويلة.. كنت أستمتع بكرة القدم، لكن الأمر الآن قاسٍ للغاية، ولا يزال كذلك.. الآن أنا متوقف عن الاستمتاع».

ووقع جوزيه مورينيو على عقد مع «سكاي سبورتس» لتحليل مباريات الدوري الإنجليزي طوال موسم (2019 ـ 2020)، لكنه كشف مؤخراً أنه حريص على العودة إلى التدريب.

وأضف «الآن أدرس اللغة الألمانية، لم أكن أعرف هذه اللغة، أنا أتكلم الإنجليزية، والإسبانية، والفرنسية، والبرتغالية، والإيطالية، أنا منفتح على جميع الخيارات حتى ألمانيا».

وكانت أول وظيفة له كمدرب في بنفيكا عام 2000 بعد أن عمل سابقاً كمترجم ومدرب في برشلونة، ومنذ ذلك الحين تولى إدارة مجموعة من أكبر الأندية في أوروبا ، بورتو، وتشيلسي، وإنتر، وريال مدريد، ومانشستر يونايتد، وأصبح واحداً من أكثر المدربين نجاحاً على الإطلاق.