أنقذ مستشفى العين التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، بالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي، حياة مواطنة (53 عاماً)، بعد إجراء عملية كبيرة وخطرة، إذ تمكن الفريق الطبي والفني من علاج حالة نادرة، تمثلت في تمدد في الأوعية الدموية التي كانت تعاني منها المريضة، وتسببت بسكتة دماغية لها أفقدتها النطق، وأحدثت حالة من الالتواء الحاد في الفم.

وقال استشاري جراحة الأوعية الدموية، مدير دائرة الشؤون الطبية ـ أطباء جراحة الأوعية الدموية، في مستشفى العين الدكتور محمد سعيد باجنيد، والذي ترأس الفريق الطبي المعالج، إن المريضة أُحضرت إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين وهي في حالة حرجة نتيجة لتعرضها لسكتة دماغية، وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة قرر الفريق الطبي إجراء عملية جراحية للمريضة، على الرغم من خطورة مثل هذا النوع من العمليات، ولكن بفضل من الله، وكفاءة الفريق الطبي المعالج والدعم والمساندة من المسؤولين في دائرة الصحة في أبوظبي، وشركة «صحة» تكللت العملية بالنجاح التام».

وأكد أن المريضة تعافت بشكل جيد للغاية وتخلصت من جميع الأعراض التي كانت تعاني منها، وعادت وظائف المخ والأعصاب إلى حالتها الطبيعية، وخرجت المريضة على أثر ذلك من المستشفى وعادت إلى منزلها.