اعتزل نجم كرة القدم الإنجليزي أشلي كول اللعب، اليوم الأحد، لينهي مغامرته الطويلة مع الساحرة المستديرة التي استمرت لمدة 20 عاماً تقريباً.

ويعد كول أحد أكثر اللاعبين تتويجاً بالألقاب المحلية مع الأندية التي قام بتمثيلها في إنجلترا، كما يعتبر أكثر المدافعين مشاركة في المباريات الدولية مع منتخب إنجلترا.

وقال كول 38 عاماً في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس "بعد دراسة جادة، حان الوقت لتعليق حذائي وبدء فصل آخر في مشواري الرياضي، الذي آمل أن يكون في مجال التدريب".

ورداً على سؤال حول مسيرته الاحترافية، التي بدأت مع فريق أرسنال عندما شارك في لقاء الفريق اللندني مع ميدلسبره في بطولة كأس رابطة الأندية المحترفية في نوفمبر عام 1999، قال كول "إنه مشوار رائع ومذهل".

أضاف كول "عندما كنت طفلاً، لم أكن أتوقع أن ألعب أي مباراة أو أن أكون لاعباً محترفاً، لكنني إذا نظرت إلى الوراء، فإنه يمكنني القول بأني لعبت في كأس العالم أكثر من مرة وشاركت في مباريات نهائية بدوري الأبطال، وكنت محظوظاً بما فيه الكفاية بالتتويج بالدوري الإنجليزي عدة مرات".

وشدد اللاعب المعتزل "حققت حلمي وأتطلع الآن للمستقبل، وأتمنى أن أكون مدرباً رائعاً".

ونجح كول في أن يصبح أحد أفضل المدافعين في تاريخ أرسنال، حيث توج مع الفريق الملقب بـ (المدفعجية) بثلاثة ألقاب في كأس الاتحاد الإنجليزي، ولقبين للدوري الإنجليزي الممتاز، كان من بينها لقب نسخة المسابقة عام 2004، الذي حققه أرسنال دون أن يتلقى أي خسارة.

وواصل كول حصد الألقاب عقب انتقاله لتشيلسي عام 2006، حيث فاز معه بالدوري الإنجليزي مجدداً، وتوج بلقب وحيد في دوري أبطال أوروبا وكأس رابطة المحترفين والدوري الأوروبي.

كما فاز كول بأربعة ألقاب أخرى لكأس إنجلترا مع تشيلسي، ليصبح أكثر اللاعبين نيلاً للقب البطولة في تاريخ المسابقة العريقة.