تبحث أندية عن اختبار حقيقي للاعبيها المحترفين عند انطلاق بطولة كأس الخليج العربي في نسختها الـ 12 بعصر الاحتراف، والـ 24 منذ انطلاقها كبطولة تنشيطية في عام 1986، يوم الأربعاء المقبل.

وتقام في اليوم الافتتاحي ثلاث مباريات، تجمع الأولى بين الجزيرة وخورفكان على استاد محمد بن زايد في الساعة السابعة والربع، والثانية بين عجمان وحتا في التوقيت نفسه على استاد راشد بن سعيد، فيما تقام المباراة الثالثة في التاسعة والنصف وتجمع بين بني ياس والشارقة على استاد بني ياس في الشامخة.

وتكتسب البطولة قيمة مضافة العام الجاري كونها تواكب النقلة النوعية الكبيرة في مسابقات رابطة المحترفين بعد إشهارها وإطلاق هويتها الجديدة في نهاية الأسبوع الماضي. ورغم أن اللاعبين الدوليين لن يشاركوا في جولاتها الأولى بدوري المجموعات في الأغلب، فأنها فرصة مثالية لتجريب الصفقات الجديدة في كل نادٍ، والوجوه الشابة التي تم تصعيدها، كما أنها فرصة مثالية للمدربين الجدد الذين تم التعاقد معهم على رأس الأجهزة الفنية للموسم الجديد.

من جهته، اعتبر عضو مجلس إدارة شركة خورفكان لكرة القدم المتحدث الرسمي بالنادي مبارك مسعود الحمادي أنه من حسن حظ فريقه أن يواجه أقوى فرق المنافسة في بداية الموسم، خصوصاً في كأس الخليج العربي، ليتعرف إلى مستوى اللاعبين ويكتشف نقاط الضعف فيهم لمعالجتها مبكراً عندما يواجه الفرق التي تتمتع بمستوى فريقه ذاته.

وأوضح «نريد أن نظهر شخصيتنا ونتأكد هل نحن على الطريق الصحيح أم أننا بحاجة إلى بذل مجهود أكبر في مراكز معينة»، مشيراً إلى أن الجزيرة لديه قدرات هجومية ودفاعية عالية ستسهم في اكتشاف قدرات لاعبيه بصورة أوضح.

ووصف الجزيرة بالفريق القوي، خصوصاً بعد أن «دعم صفوفه بلاعبين أجانب ومواطنين من لاعبي المنتخبات أمثال عمر عبدالرحمن وعامر عبدالرحمن، إضافة إلى المغربي مراد باتنا، وسيدخل اللقاء لتجريب أسمائه الجديدة، فضلاً عن أهمية معرفة عناصرنا الجديدة أيضاً، لذلك نريد منافساً قوياً، ونعتبرها تجارب حقيقية للوقوف على جاهزيتنا، خصوصاً أن لقاءات المعسكر التحضيري كانت غير كافية».

وأكد المتحدث الرسمي لنادي خورفكان أن لاعبي الفريق الأول وصلوا إلى مرحلة متقدمة من الانسجام بعد خوض مباريات المعسكر الودية، وارتفع مستواهم البدني والنفسي والفني تدريجياً خلال التدريبات اليومية، وفي انتظار المشاركة الأولى لهم في عصر الاحتراف بعد غياب 10 سنوات.

وأشار إلى أن خوض فريقه مباريات الموسم خارج ملعبه يؤثر بشكل مباشر في نتائج وأداء الفريق، متوقعاً بنهاية الدور الأول من المسابقة أن يلعبوا على أرضهم بعد اكتمال مشرع توسيع الاستاد.

وكشف الحمادي عن وصول المدرب البرازيلي باولو كوميلي إلى التشكيلة المثالية ليخوض بها مباريات الموسم.

على صعيد آخر، كشفت مصادر الصحيفة عن أن إدارة نادي خورفكان تفاوض لاعب وسط الوحدة أحمد علي (29 عاماً) للانضمام إلى صفوف الفريق الأول، ممثلاً له في الموسم المقبل من دوري الخليج العربي.

وأكدت المصادر إتمام الصفقة قبيل أولى مباريات الموسم أمام الجزيرة.