أقال مجلس إدارة النادي الأهلي المصري المدرب الأوروغوياني مارتن لاسارتي من منصبه، وذلك عقب خسارة الفريق مساء أمس السبت أمام بيراميدز (0-1) في دور الـ 16 من مسابقة كأس مصر.

وكان فوز السبت الثالث لبيراميدز على الأهلي هذا الموسم، بعدما تغلب عليه ذهاباً وإياباً في بطولة الدوري التي توج بلقبها الأهلي، إضافة إلى تكرار سيناريو مسابقة كأس مصر الموسم الماضي حين أطاح بيراميدز بمسماه القديم "الأسيوطي" بالأهلي من دور الثمانية.

ودفعت هذه الخسارة الجديدة مجلس إدارة الأهلي، وبناء على توصية لجنة التخطيط بالنادي، إلى اتخاذ قرار التخلي عن لاسارتي وتكليف مساعده محمد يوسف قيادة الفريق لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي.

وجاءت هذه الخطوة بعدما دعا محمود الخطيب اللجنة لاجتماع مطول ظهر الأحد لتقييم مسيرة الفريق بعد نهاية الموسم فعلياً، ومناقشة كافة الأمور الفنية والإدارية وبعض الملاحظات التي رصدتها اللجنة طوال الفترة الماضية، والتي لم تتطرق إليها في حينها حفاظاً على استقرار الفريق.

وتولى لاسارتي مهمته منتصف الموسم الماضي خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون، وقاد الفريق للفوز ببطولة الدوري، إلا أن الأهلي تعرض تحت إشرافه لأسوأ نتيجة له في تاريخ مشاركاته في دوري أبطال إفريقيا، وذلك بالخسارة أمام صنداونز الجنوب إفريقي بخماسية نظيفة في ذهاب دور الثمانية، مودعا البطولة رغم فوزه إياباً 1-0 في القاهرة.

وشهدت الأيام التي سبقت مباراة الأهلي وبيراميدز حالة غضب من قبل جماهير النادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجاه إدارة النادي لإصرار الأخيرة على بقاء لاسارتي في منصبه.

وارتفعت حالة الغضب إلى ذروتها مساء السبت عقب الخسارة وتوديع الفريق لمسابقة كأس مصر للعام الثاني على التوالي أمام الفريق ذاته.