شارك عشرات الآلاف من الأشخاص في مهرجان «حرب الطماطم»، الذي يقام سنوياً في شوارع سان بطرسبرغ بروسيا، حيث تراشق المشاركون بأكثر من 20 طناً من الطماطم التي أوشكت على التلف.

واحتشد المشاركون من داخل إسبانيا وخارجها للمشاركة في المهرجان، الذي تنظمه بلدة بونيول شرقي البلاد، حيث اكتست ثيابهم باللون الأحمر وغرقوا في برك من الصلصة، التي انتشرت في شوارع البلدة.

وتعود جذور هذا المهرجان إلى إسبانيا، حيث نشب تراشق عفوي بين قرويين عام 1945، وانتشر بعد ذلك في أنحاء كثيرة من أوروبا ومختلف دول العالم.