اشتدت المنافسة بين منصات التجارة الإلكترونية في الإمارات والشرق الأوسط مع دخولها مجال خدمات البقالة، لا سيما مع تسارع وتيرة حياة المستهلكين وضيق الوقت المخصص للتسوق، ما يشجع على التوسع في خدمات التوصيل للقطاعات الاستهلاكية، بحسب تقرير مؤسسة الاستشارات الاقتصادية العالمية (فيتش سوليوشن).

وتظهر توقعات المؤسسة أن الإنفاق على التجارة الإلكترونية في الإمارات سيصل إلى 99.5 مليار درهم عام 2022، ارتفاعاً من 35.5 مليار درهم عام 2017.

ومن المتوقع أن يصل الإنفاق على المواد الغذائية والمشروبات في الإمارات إلى 101.5 مليار درهم في عام 2022، ارتفاعاً من 77.5 مليار درهم في عام 2018، بمعدل نمو سنوي يبلغ 7.3 في المئة بين عامي 2018 و2022.

وأعلنت شركة نون للتجارة الإلكترونية عن إطلاق خدمة توصيل البقالة، وتبحث عن شريك للمساعدة في تسهيل دخولها القطاع، إذ تعتزم تقديم مجموعة واسعة من المنتجات بما في ذلك المنتجات الغذائية والتنظيف المنزلي وأدوات النظافة.

وقال التقرير: تستهدف نون قطاع البقالة الذي يعد واحداً من أعلى قطاعات الإنفاق الاستهلاكي في الإمارات، بالنظر إلى أن الطعام والشراب يمثل 14.6 في المئة من إجمالي إنفاق الأسر في الدولة، إذ يعتبر ثاني أعلى فئة للإنفاق بعد الإسكان والمرافق العامة فقط.

وهناك الكثير من الفرص لشركات التجارة الإلكترونية الكبرى للحصول على حصة سوقية مهمة في هذا المجال وزيادة الإيرادات عبر عروض البقالة.

وتشبه الخطوة التي قامت بها نون، القرارات التي اتخذتها كبرى شركات التجارة الإلكترونية مثل أمازون التي اشترت «وال فود» في يونيو 2017، وعلي بابا التي أطلقت خدمات البقالة عبر منصة «هيما» الخاصة بها.

ويقوم التوسع في قطاع البقالة على استهداف قاعدة مستهلكين مختلفة ويلبي احتياجات المستهلك على مدى اليوم.

إلى جانب خدمات البقالة اليومية، تملك «نون» القدرة على بيع أطعمة ومشروبات عالية الجودة عبر منصتها بسبب ارتفاع الدخل المتاح في الإمارات، وتتوقع المؤسسة أن تزيد نسبة الأسر التي تتجاوز فئة الدخل المتوسط لتمثل 82 في المئة من إجمالي الأسر في عام 2022، ارتفاعاً من 75 في المئة عام 2018.

وتابع التقرير أن ارتفاع الدخول سيدعم طلب المستهلكين لجودة أعلى من الطعام عبر شراء الأصناف الغذائية الممتازة والأغذية العضوية الأعلى سعراً، وسيكون المستهلكون أكثر استعداداً للدفع مقابل الخدمات المتعلقة بالغذاء والشراب، التي تشمل تسليم الوجبات وتسليم البقالة عبر الإنترنت.

وبحسب التقرير، يعتبر دخول نون للعبة متأخراً نسبياً، إذ تعمل منصات التجارة الإلكترونية المنافسة وشركات البقالة الكبرى على تقديم خدمات توصيل البقالة عبر الإنترنت خلال السنوات الأخيرة، إذ يقدم أكبر سوق منافس لموقع نون خدمة توصيل البقالة عبر الإنترنت منذ عام 2016، تحت الاسم التجاري لسوق Superstore مجموعة من المنتجات ضمن ست فئات، الطعام، الصحة والجمال، الاحتياجات المنزلية، رعاية الحيوانات الأليفة، التغذية ومتطلبات رعاية الأطفال.

كذلك، تقدم كارفور خدمات توصيل البقالة عبر الإنترنت، إذ أعلنت في يوليو 2018 أنها ستوفر خدمة توصيل مجانية للتسوق في مدينة دبي.

تطورات التجارة الإلكترونية

• بعد أن حصلت أمازون على سوق دوت كوم أتاحت منتجات أمازون العالمية للمستهلكين في الإمارات أواخر عام 2017.

• وقعت نون اتفاقية مع eBay في يونيو 2018 لتمكّن متعامليها من شراء المنتجات المدرجة على eBay في الولايات المتحدة ودول أخرى.

• في يوليو 2018، أعلنت نون عن خطط لإطلاق كيانين جديدين في الصين وهونغ كونغ، وتتطلع الشركة إلى إقامة شراكة مع العلامات التجارية ومنصات السوق لرعاية مجموعة واسعة ومتنوعة من المنتجات للمستهلكين في الشرق الأوسط.