عثرت الشرطة في قرية روسية على خمس جثث من أسرة واحدة، يعتقد أنهم قتلوا على يد مراهق (16 عاماً) من تلك الأسرة عُثر على جثته أيضاً على مسافة قريبة.

وقال محققون في موسكو اليوم الأحد إنه تم العثور على الجثث الخمس في منزل بقرية باترييفيفو بالقرب من مدينة أوليانوفسك.

ويعتقد المحققون أن المراهق قتل جدته (69 عاماً) ووالدته (42 عاماً) وأخوين (4 أعوام)، إضافة إلى رجل (66 عاماً) يعتقد أنه والده أو جده.

ويقول مسؤولون في موسكو إنه لا توجد مؤشرات فورية على أن القاتل كان يعاني من أي مرض عقلي.

ذكرت وكالة انترفاكس للأنباء، أن الشرطة عثرت على مذكرة أبدى فيها المراهق رغبته في الانتحار وقتل عائلته حتى لا تحزن عليه.