الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

29 أغسطس .. قمة أقدر في موسكو تناقش تمكين المجتمعات عالمياً

تنطلق فعاليات «قمة أقدر العالمية» في العاصمة الروسية موسكو خلال الفترة من 29 أغسطس حتى الأول من سبتمبر المقبل تحت شعار «تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة».

وتناقش القمة، التي تنظم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، القضايا التي تُعنى بتمكين المجتمعات سواء في أبعادها الإنسانية والحضارية أو في أبعادها الفكرية والثقافية بما يضمن مستقبلاً مشرقاً ومزدهراً لهذه المجتمعات، ويضمن لأوطانها الأمن والاستقرار والازدهار.

ويضم الحدث عدداً من الفعاليات منها المؤتمر الرسمي، والمعرض العالمي، إضافة إلى ورش العمل والجلسات الحوارية.


وتستضيف القمة في دورتها الثالثة، التي تقام بالتزامن مع منتدى موسكو العالمي، عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في دولة الإمارات، لمناقشة عدد من القضايا الأساسية التي تعتبر مبادرة هي الأولى من نوعها، ووسيلة لتحقيق التلاحم الرسمي والمجتمعي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية.

ويشارك في القمة 12 مسؤولاً إماراتياً من بينهم 8 وزراء يتقدمهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يلقي الكلمة الرئيسة في الافتتاح، وذلك ضمن أجندة رفيعة المستوى تتناول مختلف الموضوعات المهمة حول تمكين المجتمعات على مختلف الأصعدة التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية. وتركز على ثلاثة محاور رئيسة وهي «التعليم والخدمة الوطنية.. مقومات أساسية لتمكين الشباب الإماراتي»، و«الأمن التقني والفكري والغذائي .. ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات والشباب.. الإمارات نموذجاً»، و«العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية.. وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية».

ورش عمل

وتطرح القمة عناوين متنوعة من خلال 25 ورشة عمل تنظمها مختلف مؤسسات دولة الإمارات والتي تتطرق للعديد من القضايا الأساسية حول تمكين المجتمعات عالمياً.

وتهدف الورش إلى إعداد الأجيال الطموحة وتزويدها بالمعارف والخبرات اللازمة لبناء المجتمعات المتقدمة وتبرز أهمية عقد مثل هذه الملتقيات العالمية بين الدول كحدث عالمي يجمع تحت سقف واحد أبرز المتحدثين والخبراء وقادة الرأي والشخصيات المهمة من أنحاء العالم لوضع الاستراتيجيات الخاصة بتعزيز القيم الإنسانية والأخلاقية وتوفير منصة مرموقة لتسليط الضوء على قضايا تنمية الإنسان وتثقيفه وتقديم أفضل الخدمات.

وستقدم المؤسسة الاتحادية للشباب عدداً من الحلقات الشبابية التي تركز على بناء الشباب ودعمهم وتشجيعهم على اعتبار أنهم بناة المستقبل وأحد أهم عوامل النهضة الشاملة في المجتمعات.

معرض

يوفر المعرض المصاحب لمؤتمر «قمة أقدر العالمية» مساحة للمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة المحلية والعالمية وغيرها لعرض أفكارها ومنتجاتها ومشاريعها ذات العلاقة بالشأن الطلابي، سواء في الشأن التعليمي، أو الصحي أو الأمني، وإتاحة الفرصة للمعنيين بالاطلاع عليها والاستفادة منها. ويضم المعرض عدداً من الشركات من القطاعين الحكومي والخاص والتي ستقدم خدماتها في مختلف مجالات التطوير والتعليم والتدريب والتمكين والمجتمع.
#بلا_حدود