تتأهب طيران الإمارات لاستقبال أعداد قياسية من المسافرين العائدين إلى دبي بعد انتهاء موسم الإجازات الصيفية وعطلة عيد الأضحى المبارك. وحسب سجل الحجوزات، فإن الأعداد المتوقعة للقادمين على رحلات الناقلة، خلال الفترة بين 20 أغسطس الجاري ومطلع سبتمبر المقبل، ستزيد على نصف مليون شخص دون احتساب مسافري الترانزيت.

وقال نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة خدمات المطار، محمد مطر: «تتركز ذروة حركة السفر الآن على القادمين، وقد اتخذنا جميع الإجراءات لضمان وصول متعاملينا إلى دبي وإنهاء جميع إجراءاتهم بمنتهى السهولة والسرعة».

وقالت طيران الإمارات في بيان أمس، إنها خصصت موارد إضافية للتعامل مع أكثر من 500 ألف حقيبة خلال هذه الفترة لضمان التدفق السلس للأمتعة واستلامها بسرعة من على الأحزمة المتحركة. ويتم إبلاغ المسافرين قبل هبوط الطائرة على شاشات الفيديو الشخصية برقم الحزام الذي ستوضع عليه أمتعة رحلتهم حتى يتمكنوا من المضي قدماً وجمع حقائبهم بسهولة وسرعة.