بلغ إجمالي تجارة أبوظبي غير النفطية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري نحو 88.6 مليار درهم، متراجعة عن الفترة نفسها من العام الماضي التي بلغت فيها 92.2 مليار درهم.

وتراجعت الواردات 11 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إلى 42 مليار درهم، وانخفضت الصادرات بشكل طفيف لتبلغ 25 مليار درهم، وارتفعت إعادة الصادرات 9.5 في المئة إلى 21.5 مليار درهم، وفقاً لمؤشرات مركز الإحصاء في أبوظبي.

وأظهرت مؤشرات المركز أن اللوازم الصناعية شكلت نحو نصف إجمالي تجارة أبوظبي غير النفطية خلال أول خمسة أشهر من العام، إذ بلغت قيمتها 40 مليار درهم لتمثل الحصة الكبرى من الواردات بـ 18.2 مليار درهم والصادرات بقيمة 19.4 مليار درهم، بينما بلغت قيمة إعادة الصادرات للوازم الصناعية 2.4 مليار درهم.

وسجلت معدات النقل ثاني أكبر حصة من واردات الإمارة في الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري بقيمة 9.7 مليار درهم، ثم السلع الإنتاجية بقيمة 5.9 مليار درهم، والسلع الاستهلاكية بنحو 5 مليارات درهم، والأغذية والمشروبات 2.6 مليار درهم، تلتها سلع مختلفة بقيمة 300 مليون درهم.

وبلغت قيمة صادرات الأغذية والمشروبات 2.8 مليار درهم والسلع الإنتاجية 1.4 مليار درهم والسلع الاستهلاكية مليار درهم، فيما بلغت قيمة إعادة الصادرات من معدات النقل 10.3 مليار درهم والسلع الإنتاجية 4 مليارات درهم، والأغذية والمشروبات 1.4 مليار درهم.