وجّه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي بمضاعفة الجهود في الحكومة المحلية وتحويل المستهدفات إلى حقائق ملموسة وواقع ينعم به مجتمع إمارة عجمان من خلال تكريس الموارد والطاقات كافة لملامسة توقعات مجتمع الإمارة وتلبية طموحاتهم.

جاء ذلك خلال اعتماد سموه للحزمة الرابعة من منظومة مؤشرات ومستهدفات الخطة الاستراتيجية لرؤية عجمان 2021، والتي تضمنت ثلاثة محاور هي «مكان أفضل للعيش»، و«الحكومة المتميزة»، و«الاقتصاد الأخضر».

وأشاد سموه بالاهتمام الذي توليه حكومة عجمان لتصميم مؤشرات ذات قابلية عالية للتحقيق والتي ستسهم في رفع جودة المبادرات والمشاريع النوعية التي ستتبناها الإمارة.

واطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على أهداف الإمارة في محور «مكان أفضل للعيش» حيث ستسعى الحكومة المحلية لتحسين البنية التحتية والخدمات العامة من خلال المشاريع والمبادرات الاستراتيجية لرفع نسبة الرضا العام عن البنية التحتية في الإمارة لنسبة 86 في المئة عام 2021، وزيادة نسبة مركبات النقل العام الصديقة للبيئة إلى 35 في المئة عام 2021.

وستعكف الجهات الحكومية على تطوير العمليات والخدمات وتعزيز التحول الذكي المندرج تحت محور «الحكومة المتميزة» بناء على خطة عمل متسارعة لرفع مجموعة البيانات المفتوحة إلى 350 بياناً بحلول عام 2021.

كما ستحسن الحكومة المحلية، في محور «الاقتصاد الأخضر»، البيئة الاستثمارية، وتحقق مزايا تنافسية من خلال تدشين جملة من المشاريع النوعية لرفع إجمالي قيمة التجارة لميناء عجمان إلى 7.5 مليار درهم.