استفاد نحو 24 ألف لبناني وسوري وفلسطيني من المشروع الإماراتي لتوزيع الأضاحي وكسوة العيد الذي اختتمته سفارة الإمارات العربية المتحدة في بيروت.

كما تلقّى 4750 طفلاً من اللبنانيين والنازحين السوريين «هدية العيد» بهبة من مؤسسة «محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية».

وشارك في المشروع، الذي يأتي في إطار عام التسامح وانسجاماً مع التعاليم والمبادئ السمحة التي تتبناها دولة الإمارات، مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والهلال الأحمر، وجمعية الشارقة الخيرية وهيئة الأعمال الخيرية.

وشمل التوزيع عدة مناطق لبنانية، وتولت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التابعة لـ «دار الفتوى» في الجمهورية اللبنانية، التنفيذ الميداني للمشروع كشريك استراتيجي.