أعلن نادي دبي للصحافة عن انطلاق برنامج «دبلوم المؤثرين» في الثامن من سبتمبر المقبل بالشراكة مع «كلية محمد بن راشد للإعلام» كأول برنامج أكاديمي من نوعه على مستوى المنطقة.

ويهدف البرنامج إلى استكشاف أشكال جديدة من العلاقات التي يمكن أن تنشأ بين المؤثرين والمتابعين، وتقييم الآثار التفاعلية التي تُمكّن من تطوير أبعاد جديدة لعمل هذه المنصات، إلى جانب استيعاب اتجاهاتها المستقبلية، وتطوير قدرات رواد التواصل الاجتماعي العرب، ضمن منهج أكاديمي متكامل معترف به من قبل وزارة التربية والتعليم في الإمارات.

وأكدت رئيسة النادي منى غانم المرّي، أن «دبلوم المؤثرين» صُمم ليتماشى مع نهج دبي الدائم لدعم المبدعين ضمن مختلف المجالات، وصقل مهارتهم للاستفادة من مواهبهم ورؤاهم وأفكارهم في خدمة القضايا التي تهم المجتمع العربي.

وقال عميد كلية محمد بن راشد للإعلام علي جابر إن البرنامج الأكاديمي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة والمخصص لتنمية قدرات رواد التواصل الاجتماعي، وتزويدهم بخبرات ومعارف أكاديمية متقدمة في ظل الأهمية المتزايدة لشبكات التواصل الاجتماعي، وهو ما يقتضي تأسيس منصات معرفية موثوقة ترصد بدقة خصائص هذه المنصات وما تشهده من تطورات للوقوف على أفضل الطرق لتعظيم الاستفادة منها بما يخدم الناس». ويتضمن «دبلوم المؤثرين» ست دورات دراسية تمتد على مدار ثمانية أشهر على أن يشارك فيه 100 مؤثر يتم تقسيمهم إلى مجموعات تضم كل منها 20 منتسباً.

وستركز الدورات الدراسية إجمالاً على المشهد الراهن للإعلام الرقمي في سياقات مختلفة.