البصل.. نحبه ونكرهه على قدم المساواة، إنه متنوع الاستخدامات وشهي، ولكن يمكن أن يفقد مذاقه إذا ما جرى تخزينه بطريقة خاطئة، وبالطبع هناك المشكلة الأزلية أنه يجعلنا نبكي.

يقول مركز التغذية الاتحادي في ألمانيا إن الحصول على أفضل النتائج من البصل تحتم حفظه في مكان بارد وجاف، وبهذه الطريقة سوف يظل جيداً لشهور.

ويجب ألا يتم وضعه في الثلاجة ولا يحفظ في الأكياس البلاستيكية أو العلب، فإذا ما كان البصل لا يزال صالحاً للأكل يجب أن تكون لديه طبقة خارجية جافة تصدر خشخشة عند لمسها.



والسؤال الكبير فيما يتعلق بالبصل، هو بالطبع كيفية تقطيعه بدون بكاء، فعندما يتم تقطيع الخلايا ينطلق إنزيم الألينيز، وهذا يحول مادة اللين عديمة الرائحة إلى أليسين، وهي مادة حامضية تهيج الأغشية المخاطية ما يحفز بدوره الدموع.

ويمكن خفض هذا باستخدام سكين حاد للغاية حتى يقل عدد الخلايا التي تتضرر.



كما يمكن غمر السكين ولوح التقطيع والبصل لفترة وجيزة في المياه الباردة قبل البدء، ويمكن أن غمر البصل في وعاء عميق مليء بالمياه خلال تقشيره وتقطيعه.