تعرضت ناقلة نفط إيرانية لعطل في البحر الأحمر، لكن طاقمها بخير وتخضع لتصليحات، بحسب ما أكدت وزارة النفط الإيرانية الأربعاء على موقعها الإلكتروني.

وتعرضت الناقلة «أتش أي أل أم» لعطل الثلاثاء، بحسب ما نقل موقع الوزارة عن شركة الناقلات الوطنية الإيرانية.

ونقلت عن المدير الفني للشركة أكبر جبل عاملي قوله إن طاقم الناقلة «بحالة استنفار ويعمل على إصلاح الخلل الفني»، وأن «الناقلة من ناحية السلامة مستقرة».

وأوضح أن جميع أفراد الطاقم بخير، وقال موقع «تانكر تراكرز» الذي يتعقب حركة السفن إن الناقلة كانت تنقل 1,3 مليون برميل نفط خام وكانت متوجهة إلى قناة السويس من جزيرة خارج الإيرانية.

والناقلة مدرجة على لائحة الكيانات الخاضعة للعقوبات الأمريكية على موقع وزارة الخزانة الأمريكية.

وهذه ثاني ناقلة إيرانية تتعرض لعطل خلال الأشهر الأخيرة، بعد الناقلة «هابينس 1».

يأتي ذلك بعد أيام من إبحار ناقلة «أدريان دارا» الإيرانية من منطقة جبل طارق البريطانية بعد الإفراج عنها رغم محاولة الولايات المتحدة احتجازها من جديد.

وشاركت القوات البريطانية حليفة الولايات المتحدة باحتجاز الناقلة في مضيق جبل طارق في الرابع من يوليو للاشتباه بأنها كانت تنقل نفطاً إلى سوريا في خرق لعقوبات الاتحاد الأوروبي على هذا البلد، لكن محكمة في جبل طارق أمرت الأسبوع الماضي بالإفراج عن الناقلة التي بدأت بالإبحار شرقاً مساء الأحد لكن وجهتها النهائية غير معروفة.