يعيش فيليب كوتينيو المنتقل لبايرن ميونيخ من برشلونة هذا الصيف حالة مماثلة لحالة تشابي ألونسو قبل خمس سنوات عندما وقع للنادي البافاري من ريال مدريد.

ويسعى الدولي البرازيلي على غرار نجم ريال مدريد السابق لتسجيل ظهوره الأول مع النادي الملكي في الدوري الألماني ضد نادي شالكة، وذلك بعد أقل من أسبوع فقط على خوضه التدريبات رفقة فريقه الجديد.

وكان تشابي ظهر لأول مرة مع بايرن ضد شالكة عام 2014 حيث لعب 68 دقيقة من اللقاء الذي انتهى بالتعادل، وعلى الأرجح فإن بداية فيليب كوتينيو ستكون مشابهة، إذ يتوقع أن يظهر لأول مرة لخوض دقائقه الأولى كلاعب لبايرن ميونيخ السبت المقبل ضد شالكة .

بعد اجتيازه للاختبارات البدنية أكد طبيب بايرن ميونيخ مولر فولفارت أن اللاعب في حالة بدنية جيدة، كما أقر بذلك المدير الرياضي للنادي البافاري حسن صالح حميدزيش، إلا أن مدرب الفريق كان أكثر حذراً في تعامله مع حالة البرازيلي قائلاً: «إنه يفتقر إلى الإيقاع لأنه لعب كوبا أمريكا».

واستغل كوتينيو يوم عطلة زملائه للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية للتدرب، وظهر أمس الثلاثاء في أول جلسة تدريبية رفقة الفريق، وإذا سارت الأمور وفقاً للخطة الموضوعة فسوف يلعب السبت أولى دقائقه.

ويدرك توماس مولر، أيقونة النادي والمنافس الرئيس للنجم البرازيلي في الخط الأمامي أن الحصول على مكان في تشكيلة الفريق سيتطلب بذل جهد أكثر بعد قدوم البرازيلي.

وكان هناك اتجاه من النادي لسحب الرقمين 10 و 7 من قمصان الفريق لمدة موسم واحد تكريماً لنجميه الراحلين روبين و ريبيري، إلا أن النادي منح كوتينيو الرقم 10 لإبداء حسن نيته تجاه البرازيلي.

ورفقة كل من ليفاندوفسكي والثنائي غنابري، وكومان، سيكون صاحب رقم 10 الجديد في بايرن لاعباً أساسياً في الهجوم، لذا سيتعين على مولر الكفاح من أجل إيجاد مكان في التشكيل.