قضت محكمة المساواة في جنوب أفريقيا اليوم الأربعاء بحظر رفع العلم القديم الذي يرمز لحقبة الفصل العنصري.

وقالت المحكمة إن رفع العلم يمثل خطاب كراهية وتمييزاً ظالماً وإساءة على أساس العرق.

وقال القاضي بينياس موغابيلو في محكمة غاوتينج العليا في جوهانسبرغ إن العلم القديم، الذي تم تغييره عام 1994، عندما أصبحت جنوب أفريقيا ديمقراطية بتولي نيلسون مانديلا منصب الرئيس، يمكن أنه يتم عرضه لأغراض تاريخية أو تعليمية أو فنية.

ويتعلق هذا الحكم بطلب من مؤسسة نيلسون مانديلا، التي قالت إن الإظهار غير المبرر للعلم ذي اللون البرتقالي والأبيض والأزرق الذي يرمز للفصل العنصري يعد دلالة على التفوق العرقي والقمع.

ويشار إلى أنه على الرغم من أن جنوب أفريقيا حظيت بعلم جديد منذ عام 1994، إلا أن بعض المواطنين استمروا في إظهار العلم الذي يعود لحقبة الفصل العنصري خلال فعاليات رياضية وتجمعات عامة أخرى أو فعاليات خاصة.