حصدت الأفلام المتنافسة في موسم عيد الأضحى السينمائي إيرادات بلغت 175 مليون جنيه، أي ما يقارب (39 مليون درهم) في دور السينما المصرية، وتصدر فيلما «ولاد رزق 2» و«الفيل الأزرق 2» قائمة الإيرادات.

وفي الوقت الذي شهدت فيه الإيرادات ارتفاعاً ملحوظاً، أرجعها بعض خبراء التسويق إلى ارتفاع ثمن تذاكر الدخول خلال موسم عيد الأضحى بشكل مفاجئ، الأمر الذي انعكس إيجابياً على حجم الإيرادات.

81 مليوناً في 25 يوماً

وجمع الجزء الثاني من فيلم «الفيل الأزرق» 81 مليوناً و270 ألف جنيه مصري في 25 يوماً من العرض، ولا يزال الفيلم يحقق إيراداً يومياً يتراوح ما بين مليونين وثلاثة ملايين جنيه، وسط توقعات بأن يكسر حاجز المئة مليون خلال الأسابيع المقبلة.

وأعاد الثنائي مروان حامد وأحمد مراد تقديم خلطة الجزء الأول التي نجحت، لتستقطب الأحداث شريحة عريضة من الشباب وعشاق السينما العالمية التي قدمت مثل هذا النموذج من قبل، الأمر الذي يرجح تقديم جزء ثالث من الفيلم.

الأعلى إيراداً يومياً

وحقق الجزء الثاني من فيلم «ولاد رزق» للمخرج طارق العريان إيرادات بلغت 61 مليون جنيه في 11 يوماً فقط، ما أهله لدخول قائمة الأعلى إيراداً يومياً في السينما المصرية بثمانية ملايين جنيه، ليصبح أحمد عز فرس رهان سينمائي للمرة الثانية في موسمين متتاليين يحقق فيهما إيرادات مرتفعة، ومن المنتظر تقديم جزء ثالث من الفيلم.

الكوميديا ثالثاً

وعلى غير العادة، جاء نجم الكوميديا أحمد حلمي في المركز الثالث بفيلمه «خيال مآتة» الذي حصد 25 مليوناً و380 ألف جنيه في سبعة أيام من العرض، على الرغم من غيابه عن السينما منذ ثلاثة أعوام، ولكن هناك عوامل عدة أسهمت في تراجع إيرادات الفيلم، أبرزها تأخر طرحه ثلاثة أيام في دور العرض بسبب مشاكل فنية في الصوت، ومثلت تلك الأيام ذروة الإيرادات في الموسم، كما أثر تسريب نسخة عالية الجودة من الفيلم على شبكة الإنترنت بشكل كبير في الإيراد اليومي.

4 ملايين للحب والمصير

جاء في المركز الرابع الجزء الثاني من فيلم «الكنز» الذي حمل عنوان «الحب والمصير» بإيرادات بلغت أربعة ملايين جنية في ثمانية أيام من طرحه في دور العرض.

وتزيل فيلم «أنت حبيبي وبس» القائمة وحل في المركز الخامس، حيث حصد مليونين و150 ألف جنيه في ثمانية أيام من العرض، وسط توقعات بتحقيق المزيد من الإيرادات خلال الفترة المقبلة.