الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

الوصل بشكل جديد

نجح الوصل في تقديم مباراة جيدة جداً أمام ضيفه الهلال السوداني، وتمكن من تحقيق انتصار ثمين في افتتاح موسمه الجديد، بعدما كسب شقيقه السوداني بثنائية ضمن ذهاب دور الـ 32 في البطولة العربية.

على عكس التوقعات.. قدم فهود زعبيل مباراة تكتيكية على مستوى عالٍ، على الرغم من أن الفريق لم يكن في أعلى حالة من الجاهزية، لكن كان هناك عمل فني واضح من قبل المدرب الروماني ريجيكامب، ويأتي ذلك بعدما أجرى الفريق تغييرات عدة على مستوى اللاعبين في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

لم يكن من المتوقع أن نشاهد هذا المستوى الفني، لأن الوصل فقد عدداً من العناصر المهمة في الميركاتو الصيفي، أبرزهم كايو الذي انتقل إلى العين، لكن يبدو أن إضافات الفريق كانت «نوعية» وحسب حاجة المدرب، وليس فقط عبارة عن أسماء.. لأننا شاهدنا فريقاً جيداً نوعاً ما، ولا يمكن الحكم على موسمه بكل تأكيد.. لكن يبدو أنه كان هناك عمل مختلف في المعسكر الصيفي.


تشكيلة الوصل التي ظهرت أمام الهلال السوداني كانت جيدة.. لكن يجب ألا نستعجل لأن الخصم أيضاً لم يظهر بالمستوى الذي نعرفه عن الكرة السودانية، وقدم الهلال مباراة سيئة جداً على مختلف النواحي، ولم نشاهد أي هجمة فنية أو جوانب تكتيكية وكان سيئاً جداً، وتمكن الأصفر من السيطرة على مجريات اللعب منذ الدقائق الأولى ووجه ريجيكامب المباراة وفقاً لرؤيته وكسب الجولة الأولى ضد التونسي نبيل الكوكي مدرب الهلال السوداني.

نأمل أن يتطور مستوى الوصل وأن يحافظ على الإيجابيات التي شاهدناها، والتي تعد غير متوقعة، والفريق قدم رسالة واضحة إلى الجماهير التي تعد نصف قوة الفريق، ولا بد من العودة إلى المدرجات، لأن جماهير الوصل تشكل الإضافة في الدوري.

وبالعودة إلى المباراة.. يجب أن يعلم الفريق أن مهمته في السودان لن تكون سهلة إطلاقاً، لأن الأندية السودانية معروفة بخطورتها على ملعبها، ونادراً جداً ما يتمكن فريق من الخروج بنتيجة إيجابية، ومباراة العودة تحتاج إلى عمل كبير وأسلوب مختلف، ونتطلع إلى رؤية الوصل بصورة مميزة أيضاً في أم درمان.
#بلا_حدود